بن غبريت تثّمن قرار رفع التجميد عن مشاريع قطاع التربية

طالبت إطاراتها باليقظة لمنع الانحرافات المسّجلة في توزيع الكتاب المدرسي


ثمنت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت ٬ اليوم الخميس ٬ إعلان الوزير الأول أحمد أويحيى حول رفع التجميد عن مشاريع قطاع التربية ٬ مؤكدة خلال لقاء جمعها بإطارات القطاع أن هذا القرار سُيسهم في التخفيف من الاكتظاظ المسّجل في الأقسام بدءا من الدخول المدرسي المقبل. و كشفت الوزيرة أن الوزير الأول طلب حصيلة كل ولاية من المشاريع المعطلة أو المجمدة٬ و خلال لقاء خصص لتقييم عملية توزيع الكتب أكدت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت أن ديوان المطبوعات طبع أزيد من مليون كتاب مدرسي٬ و شددت الوزيرة لهجتها تجاه إطارات القطاع بخصوص ندرة الكتاب المدرسي الذي لا يزال مفقودا ببعض المؤسسات التربوية في حين قام الديوان بتوفير 70 مليون كتاب مدرسي. و قالت بن غبريت: " سجلنا إنحرافات٬ وكتب مدرسية تباع في المستودعات و الأسواق و على الانترنت و بأسعار أعلى من السعر المحدد"٬ وأضافت الوزير : " أمر كهذا غير مقبول و اليقظة مطلوبة حتى لا نترك المجال مفتوحا أمام عديمي الضمير و الأخلاق".