نقابات التربية تدشّن معركة إصلاح امتحانات البكالوريا

التسميات

طالبت بالاطلاع على المشروع قبل عرضه على الحكومة



  • لجنتا تحقيق لولايتي البليدة وتيزي وزو لكشف ملابسات إضراب "الكناباست"
  • أولياء ينتفضون بعد ضياع فصل دراسي كامل على أبنائهم

استأنفت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريط، لقاءاتها الثنائية مع الشركاء الاجتماعيين، انطلاقا من تاريخ 24 جانفي المنصرم وتستمرّ إلى غاية 11 جانفي الجاري، وتفاوتت مطالب النقابات.... ففي وقت أجمعت فيه النقابات الـ 13 على ضرورة الاطلاع على مسودة إصلاح البكالوريا المقرر وضعها على طاولة الحكومة قريبا من طرف الوزيرة، على اعتبار مشاركتهم في إعدادها، أخذ اللقاء الثنائي مع نقابة "الكناباست" حصة الأسد، بعد دخول إضرابهم يومه 44، بولايتي البليدة وتيزي وزو، وسط حالة غليان كبيرة من التلاميذ وأوليائهم إثر فشل جميع الحلول.

إينباف: طالبنا بلقاء أعضاء مجلس التربية للتطرق إلى نقائص الكتب المدرسية
تمسكت نقابة "إينباف" بقائمة مطالب خلال لقائها الثنائي بوزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريط، فطالبت بالالتقاء مع أعضاء المجلس الوطني للتربية واللجنة البيداغوجية المنصبة حديثا من طرف الوصاية، للتطرق إلى نقائص الكتب المدرسية. وعن هذا قال المكلف بالإعلام والاتصال، عبد الوهاب العمري زقار لـ "الشروق"، الكتب المدرسية المطبوعة احتوت العديد من الأخطاء والنقائص، التي لابد من تداركها مسبقا، بالتنسيق مع أعضاء المجلس الوطني للتربية، ورد الوزيرة كان بوجود نافذة بموقع إلكتروني، مخصص لطرح أخطاء الكتاب المدرسي. كما تطرقت النقابة الوطنية لعمال التربية والتكوين إلى مشروع تعديل القانون الخاص للتربية، وبرمجة لقاء نهائي لوضع صياغته النهائية، وبخصوص البكالوريا، طالبت "إينباف" بضرورة الاطلاع على مشروع إصلاح البكالوريا المرتقب عرضه على الحكومة، "نرفض إيداعه على الحكومة دون اطلاعنا عليه" يقول زقار. كما طالبت النقابة بضرورة الإسراع في عمل اللجنة، المشتغلة على القرار 12/01. ومن مقترحات "إينباف" برمجة لقائين ثنائيين اثنين على مدار السنة الدراسية مع الشركاء، واحد في بداية السنة والآخر في نهايتها".
جمعية أولياء التلاميذ: سنتطرق إلى مشكل الإطعام والنقل المدرسي ونطالب بمسودة إصلاح البكالوريا
أما جمعية أولياء التلاميذ، فركزت قائمة مقترحاتها، على وضعية تلاميذ الطور الابتدائي، فحسب رئيسها، أحمد خالد في تصريحه إلى "الشروق"، فسيطررحون في لقائهم ليوم 9 جانفي الجاري، ملفي الإطعام والنقل المدرسيين، وحسبه "كثير من المطاعم لم تفتح إلى اليوم، فيما بقي المرسوم التنفيذي لسنة 2015 المٌتعلق بتنظيم النقل المدرسي حبرا على ورق"، والمرسوم ينص على تشكيل لجان ولائية وبلدية ومن جمعيات أولياء التلاميذ، وممثلين عن مديرية النقل والتربية الوطنية، يتباحثون كيفية توفير النقل المدرسي للتلاميذ في الأطوار التعليمية الثلاثة، ويسمح بتسهيل إعطاء رخص النقل للخواص.
وتطرح الجمعية أيضا موضوع التوجيه المدرسي، الذي يسهم- حسب أحمد خالد- في التسرب المدرسي، بعد سوء توجيه التلميذ إلى الشعبة التي يريد، مع المطالبة بتوضيحات حول النسخة المرفوعة قريبا إلى الحكومة حول إصلاح البكالوريا.
الكناباست: سنواصل إضراب البليدة وتيزي وزو 
أما اللقاء الثنائي الذي جمع وزيرة التربية بنقابة "الكناباست" في 26 جانفي المنصرم، فتم تخصيصه كليا لمناقشة الإضراب المتواصل منذ قرابة شهرين بكل من البليدة وتيزي وزو، حيث طرح المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار للتربية، قائمة مطالبه، وفي هذا السياق قال المكلف بالإعلام مسعود بوديبة لـ "الشروق"، "ناقشنا إضرابي البليدة وتيزي وزو مع الوزيرة، وطالبنا بحلول قبل نهاية العطلة ولضمان استقرار الفصل الدراسي الثاني، وأرسلت الوزيرة لجنتي تحقيق إلى الولايتين منذ 26 ديسمبر المنصرم، ولا نتيجة إلى اليوم".
ويؤكد محدثنا أن قرار خصم مرتب شهر للمضربين "أجج الوضع أكثر، وزادهم إصرارا على الإضراب ".
ويشار إلى أن أولياء التلاميذ انتفضوا ضد الإضراب، وخرجوا في مسيرات مضادة مطالبين بضمان حق أبنائهم في التمدرس، محملين "الكناباست" المسؤولية في ذلك، بعد لجوئه إلى خيار الإضراب، بديلا عن خيارات أخرى متاحة، تحمي مصلحة التلميذ، فيما فكرت بعض العائلات في تحويل أبنائها للدراسة في ولايات أخرى كحل اضطراري، رغم صعوبته.
نقابة أساتذة الابتدائي: سنطالب برفع الرتبة القاعدية للأستاذ من 11 إلى 12 حسب المرسوم
فيما تعتزم نقابة أساتذة التعليم الابتدائي، وعلى لسان منسقها الوطني، محمد حميدات في تصريح إلى "الشروق"، التمسك بمطلب تطبيق المرسوم التنفيذي، المتعلق بالرتب القاعدية لأساتذة التعليم الابتدائي، وحسب تعبيره "نطالب وبإلحاح بجعل الرتبة القاعدية لأستاذ الابتدائي 12 بدل 11 المطبقة في الميدان، حسب المرسوم رقم 14/266 الصادر في2014 ".
كما تطالب النقابة بنقل تسيير الابتدائيات من البلديات التي اعتبر – حميدات- كثيرا منها مفلسة وتعاني انسدادا، "وبعض الأميار لا علاقة لهم بالتربية والتعليم" حسب تعبيره. وأيضا تنصيب مساعدين تربويين بالابتدائيات، حتى يتفرغ الأستاذ لمهنة التدريس، "بدل تحوله إلى حارس للتلاميذ بالساحة ومرشد لهم في المرحاض، وحتى طباخ بالمطاعم..." يقول محدثنا.