الحضور إجباري لتلاميذ المدارس إلى غاية 30 جوان

وزارة التربية تتخذ إجراءات جديدة لضمان استمرار التمدرس


أعلنت وزارة التربية الوطنية ٬ اليوم الخميس في بيان ٬ عن اتخاذ إجراءات جديدة لضمان مداومة تلاميذ الأقسام النهائية على الحضور في الفصل الدراسي الثالث ٬ بعدما تّم تسجيل عزوف عن التمدرس في عّدة مؤسسات تعليمية. وجاء في بيان الوزارة ٬ أنه سيتّم اتخاذ إجراءات لضمان حق التلاميذ في التمدرس من خلال التطبيق الصارم للنصوص التنظيمية الخاصة بالحياة المدرسية ٬ خاصة ما يتعلق بالمراقبة الصارمة واليومية لمواظبة التلاميذ على الحضور خلال ما تبقى من السنة الدراسية إلى غاية 30 جوان . وقالت وزارة التربية إنها سّجلت عزوفا عن الدراسة وتذبذبا في وتيرتها على مستوى بعض المؤسسات التعليمية ٬ بسبب الغيابات المتكررة وغير المبررة للتلاميذ ٬ وهو ما يؤثر سلبا ٬ يضيف البيان ٬ على تنفيذ البرامج التربوية وعلى الفهم والاستيعاب لدى التلاميذ. وتطبيقا لتعليمات وزيرة التربية نورية بن غبريت ٬ تّم تسطير مخطط عمل لضمان استمرار مواظبة التلاميذ على الحضور إلى المؤسسات التعليمية ٬ خاصة الأقسام النهائية والتلاميذ المقبلين على امتحانات نهاية السنة٬ يتضمن عّدة نشاطات بيداغوجية لتحضير التلاميذ المقبلين على امتحانات نهاية السنة ٬ إلى جانب تنظيم فعاليات فكرية وثقافية لتلاميذ بقية الأطوار الدراسية. ومن الجانب الإداري ٬ أوصى بيان الوزارة بضرورة إشعار الأساتذة بإجبارية المداومة على الحضور في المؤسسات التربوية حسب الجدول الزمني المقرر ٬ إضافة إلى متابعة حضور التلاميذ وإبلاغ أوليائهم بالغيابات مع تطبيق الإجراءات الإدارية.