كثرة الطلبات تدفع الوزارة لرفع معدلات القبول لتخصصات المدارس العليا للأساتذة


كشف مدير التكوين العالي بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، جمال بوقزاطة، أمس، عن رفع الوزارة لمعدلات القبول في 21 فرع بالمدارس العليا للأساتذة، والعديد من التخصصات الأخرى، مشيرا إلى أن ذات المصالح منحت فرصة ثانية لاختيار التخصصات للطلبة الذي لم يسعفهم الحظ في الحصول على أي من التخصصات الثلاث الأولى أو الراسبين في المقابلة الشفهية.

وأضاف بوقزاطة، أمس، في حوار مع قناة خاصة، بأن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي منحت فرصة ثانية لكل من فشل في المقابلات الشفوية بالمدارس العليا، كما سيستفيد كذلك الطلبة الذين لم تلب لهم أي رغبة من الرغبات الأربع المدونة في بطاقة الرغبات، من فرصة ثانية لاختيار التخصص المرغوب لتوجه إليه في الجامعة.

كما أكد مدير التكوين العالي بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، بأن الفرصة الثانية في اختيار التخصص ستمنح كذلك لمن تم توجيهه إلى فرع مشروط بإجراء مقابلة أو اختبار ولم ينجح، بالإضافة إلى الذين تم منحهم الاختيار الرابع  ولم يعجبهم، كاشفا في ذات السياق عن رفع معدل القبول في العديد من التخصصات على غرار الصحافة والبيطرة بالإضافة إلى 21 فرع بالمدارس العليا للأساتذة، مشيرا إلى أن الوزارة بصدد دراسة رفع معدل القبول في الهندسة المعمارية والعلوم السياسية.

وكانت وزارة التعليم العالي، قد قررت تجميد تخصصي الفلسفة والإعلام الآلي لأستاذ التعليم الثانوي من فروع المدارس العليا للأساتذة، من قائمة اختيارات المتحصلين الجدد على شهادة البكالوريا 2018، فيما سيتم إدراج ولأول مرة تخصّصات مؤسسات التكوين العالي الخاصة ضمن الاختيارات.


PropellerAds

كما اعتبر بوقزاطة، أنّ الرقم الذي صرحت به الصحافة حول نسبة رسوب الطلبة في الجامعات الجزائرية والبالغ 70 بالمائة خيالي ولا أساس له من الصحة، مشيرا إلى أنه كان يتعيّن على من نشر الخبر الاستناد إلى دراسات علمية ومؤكّدة بالبراهين.

وكشف ذات المتحدث عن إطلاق وزارة التعليم العالي لدراسة ضخمة بمساعدة مدرسة البحث في الاقتصاد التطبيقي، للنظر في نسبة نجاح ورسوب الطلاب الجامعيين، والتي مست عينتين الأولى بلغت 29 ألف طالب والثانية 100 مؤسسة شملت ثلاث أصناف من منتسبيها هم الطلبة والأساتذة والإداريين، حيث كشفت النتائج على أن نسبة النجاح في تخصص الطب بلغت 89.5 بالمائة أما طب الأسنان فبلغ النجاح 71.4 بالمائة والرسوب 22 بالمائة وهي النسبة التي أكد بأنها يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار، وهو نفس الأمر بالنسبة لتخصص العلوم والتكنولوجيا فقد بلغت نسبة الرسوب 29.2 بالمائة.

وحسب شعب البكالوريا، فقد أبرز بوقزاطة بأن الناجحين في شهادة البكالوريا في شعبة  تقني رياضي كانوا الأكثر رسوبا في تخصصي الهندسة المدنية بالنسبة والهندسة الكهربائية.