بن غبريت تكشف عن جديد الدخول المدرسي وملف البكالوريا


أكدت وزيرة التربية الوطنية ينورية بن غبريت اليوم الاحد أنه سيتم وضع تحت تصرف التلاميذ خلال الدخول المدرسي 30 كتابا مدرسيا جديدا و 6 كراريس للتمارين و تخص المرحلة الثانية من الطورين الابتدائي و المتوسط ، مشيرة إلى أن أقصى أجل لتوزيع الكتب على المؤسسات التربوية حدد في الـ31 اغسطس الجاري.

وأوضحت الوزيرة في ندوة صحفية نظمتها على هامس الندوة الوطنية لمديري التربية تحسبا للدخول المدرسي 2017-2018 أن مديري التربية "مطالبون بالسهر على وضع الكتب المدرسية تحت تصرف التلاميذ " مبرزة ان الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية وضع تحت تصرف التلاميذ 30 كتابا مدرسيا جديدا و 6 كراريس للتمارين ، وتخص الطورين الثاني في التعليم الابتدائي و المتوسط أي (السنتين الثالثة و الرابعة ابتدائي و الثانية و الرابعة متوسط ) استكمالا للتحسينات في المناهج التربوية التي انطلقت السنة الماضية.

وبعدما أكدت على أن العدد الإجمالي للكتب المدرسية التي ستوزع خلال الدخول المدرسي المقبل يبلغ 65 مليون كتابا شارت إلى ان أقصى أجل لتوزيع الكتب على المؤسسات التربوية حدد ب 31 اغسطس الجاري.

و في نفس السياق قالت المسؤولة الاولى عن قطاع التربية أن أغلب الكتب متوفرة على مستوى الدواوين الجهوية للمطبوعات المدرسية ،أما البعض الأخر "يخضع حاليا للتقييم من طرف لجنة المراقبة و المراجعة " تفاديا لتسجيل أخطاء في الكتاب المدرسي مثلما حصل السنة الماضية.

و من جهة أخرى اعلنت الوزيرة عن تنظيم الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية لمعرض للكتاب المدرسي في الفترة الممتدة ما بين الـ 5 و 12 سبتمبر المقبل، عبر كامل التراب الوطني للسماح للأولياء باقتناء الكتب لأبنائهم ، مشيرة إلى ان الافتتاح الرسمي سيكون في العاصمة بديوان رياض الفتح.

أما بخصوص تعميم تعليم اللغة الامازيغية ، فذكرت انها بلغت 37 ولاية هذه السنة بعدما كان يخص تعليمها 11 ولاية سنة 2014 .

و في ردها عن سؤال حول ملف أصلاح البكالوريا فجددت الوزيرة ان" الملف مازال على طاولة الحكومة" ، مؤكدة ان نظام البكالوريا للسنة الدراسية 2017-2018 "سيخضع لتغييرات و ان تنظيم هذا الإمتحان الوطني سيخضع لنفس البروتوكول الذي نظمت على ضوءه بكالوريا 2017" .

و بخصوص استغلال القوائم الاحتياطية في توظيف الأساتذة فاوضحت انه سيستمر العمل بالقوائم الإحتياطية بالنسبة للتعليم الإبتدائي إلى غاية 31 ديمسمبر 2017 ، في حين يتوقف استغلال القوائم الإحتياطية في التوظيف بالنسبة للتعليم المتوسط و الثانوي في ديسمبر 2018.

للإشارة تم تنظيم مسابقة وطنية للتوظيف في الطورين المتوسط و الثانوي في يونيو الفارط ، لشغل أكثر من 10 الاف منصب. وقد انطلقت الأحد الماضي دورات في التكوين البيداغوجي التحضيري (تربص تحضيرا للدخول المدرسي)، عبر كامل التراب الوطني، لفائدة الاساتذة الناجحين .

وتهدف الدورات التكوينية، التي تمتد إلى غاية 31 أغسطس الجاري بمعدل 200 ساعة موزعة على مختلف مراحل السنة الدراسية، إلى تغطية كل المناصب وتأطير كل الأفواج البيداغوجية على المستوى الوطني.