أسئلة BEM “المزيفة“ تجتاح “الفايسبوك“

التسميات


جمعية أولياء التلاميذ تستنكر التشويش على المترشحين

استنكر رئيس جمعية أولياء التلاميذ٬ أحمد خالد٬ حملة المواضيع المزيفة لبيام 2018 التي يتم الترويج لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي ودعا المترشحين لاجتياز امتحانات البيام المزمع انطلاقها هذا الإثنين الى الاعتماد على أنفسهم وعدم الانسياق وراء مواضيع الاختبار “المزيفة“ التي يتم الترويج لها على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي والأولياء الى تحسيس ومراقبة أبنائهم في انتظار وضع حد لمسلسل نشر المواضيع المزيفة من طرف “لجان تحقيق“ التي نصبتها مصالح بن غبريت مع مصالح الدرك والأمن ومصالح مكافحة الجريمة الإلكترونية. وأشار أحمد خالد إلى أنه على المترشحين والأولياء التحلي باليقظة لتفادي الوقوع في فخ التسريبات والمواضيع المزيفة عشية انطلاق الامتحانات وما لها من أثر سلبي على نفسية المترشحين. وأشار المتحدث في تصريح “البلاد“ إلى أن لجان تحقيق مشتركة بين وزارة التربية الوطنية بالتنسيق مع المصالح الأمنية على غرار الدرك والأمن الوطني وكذا مصالح مكافحة الجريمة المنظمة التي نصبت مؤخرا في إطار الاتفاقية المبرمة في سنة ٬2016 قد باشرت مهامها لتحديد هوية المتورطين في الترويج للأسئلة “المزيفة“ ونشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي خاصة “الفايس بوك“٬ على أساس أنها مواضيع حقيقية “مسربة“ تخص امتحان شهادة التعليم المتوسط لدورة ماي 2018. وشدد في هذا الشأن على ضرورة تسليط عقوبات صارمة على المتورطين في عملية التشويش على الامتحانات الرسمية.

وطالب أحمد خالد السلطات العليا في البلاد بضرورة الكشف عن نتائج التحقيق للرأي العام وتحديد هوية المتسببين في التشويش على الامتحانات وعلى المترشحين أمام الملأ ليكونوا عبرة للآخرين٬ وكذا لوضع حد للظاهرة التي أضرت كثيرا بمصداقية الامتحانات الرسمية على مدار السنوات الأخيرة. ودعا أحمد خالد المترشحين عشية انطلاق اختبارات امتحان شهادة التعليم المتوسط٬ إلى التحلي باليقظة والاعتماد على النفس وعدم الانسياق وراء الأسئلة “المزيفة“٬ التي شرع في الترويج لها على نطاق واسع منذ نهار امس عبر شبكة التواصل الاجتماعي٬ للتشويش على المترشحين٬ كما دعا الأولياء الى تحسيس ومراقبة أبنائهم طيلة فترة المراجعة وخلال فترة الإجراء لتفادي انسياقهم وراء مثل هذه الممارسات التي ستعود عليهم بالضرر مشددا على أن الامتحان ما هو إلا جزء من الاختبار للانتقال إلى المتوسط.