نحو تغيير "جذري" في امتحانات البكالوريا

التسميات

بن غبريت تتراجع عن إلغاء مواد التاريخ والعلوم الإسلامية والأمازيغية من الامتحان


اعتمدت وزارة التربية الوطنية مقترحات النقابات المستقلة المتعلقة بمشروع إعادة هيكلة امتحان شهادة البكالوريا٬ حيث سيتم بموجب ذلك تثبيت مواد التاريخ والعلوم الإسلامية واللغة الأمازيغية في البكالوريا. وقالت الوزيرة نورية بن غبريت ٬ وفق ما ذكرت وسائل إعلام ٬ في ردها على مطالب نقابة الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين٬ خلال اللقاء الثنائي الذي جمعها بممثلين عن النقابة ٬ أنها أخذت مقترحات النقابات بعين الاعتبار٬ ليتقرر تثبيت مواد التاريخ والعلوم الإسلامية واللغة الأمازيغية في الامتحان٬ ضمن مشروع التعديل الذي أحيل على الأمانة العامة للحكومة. وبخصوص الإجراءات الجديدة٬ التي تم اقتراحها في مشروع إعادة هيكلة البكالوريا ٬ فتتمثل في تقليص مدة البكالوريا إلى ثلاثة أيام عوض 5 أيام مع الامتحان المواد الأساسية لكل شعبة٬ أما المواد غير الأساسية٬ فيحسب فيها المعدل حسب العلامات المتحصل عليها في التقويم المستمر للفصول الثلاثة٬ حسب المصادر.