بن غبريط تعاقب مديري المدارس بسبب إمتحانات الفصل الثالث

التسميات

قرّرت وزارة التربية الوطنية، إحالة مدراء المؤسسات التربوية الرافضين الإلتزام بتوحيد تواريخ إجراء امتحانات الفصل الثالث، على مجلس التأديب.


قال المستشار بوزارة التربية الوطنية، شايب ذراع، اليوم الأربعاء لدى نزوله ضيفا على برنامج “ضيف التحرير” للقناة الإذاعية الثالثة للإذاعة الوطنية،

إن مدراء المؤسسات التعليمية الذين لم يحترموا رزنامة إجراء امتحانات الفصل الثالث سيتعرضون إلى إجراءات عقابية، وقد يحالون على مجالس تأديبية.

مضيفا أن تعليمة وزارة التربية جاءت في سياق التوجه نحو المعايير العلمية من خلال الوصول إلى  36 أسبوع دراسة.

مشددا على أن العام الدراسي لا ينتهي بمجرد إجراء امتحان الفصل الثالث، بل فيه نشاطات تعليمية ورياضية وثقافية إلى غاية الـ 30 جوان المقبل.

وقال شايب ذراع، إنّ المدرسة الجزائرية في تطور، وأنّ نتائج الإصلاحات التي تشهدها المنظومة التربوية ستظهر يعد عشرة سنوات.

مشيرا إلى وضع  آلية ” مروت”، وهي المرجعية الوطنية للتعليمات والتقييمات ستكون جاهزة خلال أيام.

موجهة  للطور الإبتدائي وتستهدف السنة الأولى والسنة الثانية ابتدائي على وجه التحديد.