تقديم اختبارات نهاية السنة إلى 3 جوان بدل 20 من الشهر

التسميات

الاستدراك في 13 جوان ولجان تحقيق للالتزام بالرزنامة الجديدة


عدلت وزارة التربية، في رزنامة اختبارات الفصل الثالث بالنسبة للتلاميذ غير المعنيين بالامتحانات الرسمية، حيث تقرر تقديمها إلى 3 جوان بدلا من20 من نفس الشهر، بسبب الفوضى التي تعيشها المؤسسات التربوية والفتنة التي أثارتها الرزنامة السابقة وسط أولياء التلاميذ الذين احتجوا على التأخير، على أن يتم برمجة الاختبارات الاستدراكية في 13 جوان.

طلبت وزارة التربية من مديرييها التنفيذيين من خلال مديري المؤسسات التعليمية للسنوات الأولى والثانية والثالثة والرابعة متوسط والسنوات الأولى والثانية والثالثة والرابعة ابتدائي، الالتزام بتنفيذ التعديلات المدرجة على رزنامة إجراء اختبارات الفصل الثالث، وأشارت المراسلة رقم 228، أن التاريخ الجديد يرجى منه إنهاء الفوضى التي تشهدها المدارس، حيث قام مديرون بالتحايل على الوزارة عن طريق برمجة الامتحانات على أساس أنها فروض لتجنب العقوبات والمساءلات وتفادي إجرائها في شهر رمضان، خاصة أن الرزنامة الأخيرة قد أثارت احتجاج أولياء التلاميذ.

وسيكون التلاميذ الراسبون في الاختبارات الفصلية على موعد مع الاختبارات الاستدراكية أو اختبارات الفرصة الأخيرة للنجاح لتحسين نتائجهم وضمان الانتقال إلى السنوات العليا، حيث تقرر الاحتفاظ بتاريخ 13 جوان المقبل من دون تعديل، كما جددت الوصاية تأكيدها على ضرورة احترام الرزنامة المعدلة للرزنامة السابقة، محملة المسؤولية كاملة لكل مدير مؤسسة تربوية يبادر بتقديم تاريخ إجراء الاختبارات، إلا إذا كانت المبادرة صادرة عن الوزارة.

كما قررت الوزارة إرسال “لجان تحقيق” لمتابعة مدى التزام مديري المؤسسات التربوية برزنامة الاختبارات الجديدة “المعدلة”، والتكفل بمراقبة العملية من خلال تقصي الحقائق، على أن يتم رفع تقارير للوصاية وفي حال تسجيل مخالفات يتعرض مدير المؤسسة لعقوبات إدارية تصل إلى الإحالة عن مجلس التأديب.

وتم الاحتفاظ بنفس رزنامة الاختبارات التجريبية للتلاميذ المترشحين لاجتياز الامتحانات المدرسية الرسمية الثلاثة دورة ماي وجوان 2018 دون إدخال تغييرات على التواريخ، حيث تم تحديد 9 من ماي الجاري للشروع في إجراء “السانكيام” التجريبي أو “الأبيض”، على أن تنطلق اختبارات شهادة التعليم المتوسط التجريبي أو امتحان “البيام الأبيض” بدءا من الأحد.